جيلي – المجموعة الثانية على الإطلاق التي تطلق الأقمار الصناعية الخاصة بها

18 مايو 2020: مسقط، سلطنة عمان: مع الاحتفال بالذكرى الخمسين في العام 2020 لإطلاق أول الأقمار الصناعية في الصين، أعلنت شركة جي سبيس التابعة لمجموعة جيلي للتكنولوجيا أنه بعد الاختبار النهائي في يونيو من هذا العام، سيتم شحن أول قمرين صناعيين إلى مركز جيوغوان لإطلاق الأقمار الصناعية لإطلاقه في مدار منخفض. وبذلك ستصبح جيلي ثاني شركة سيارات تطلق أقمارها الصناعية في الفضاء.

يمكن لمالكي وسائقي جيلي أن يكونوا على ثقة من حقيقة أن نفس البراعة التكنولوجية التي تأسست عليها الشركة في عام 1986، والتي كانت تقود جيلي للسيارات إلى النجاح منذ عام 1997، ستحمل الآن علامة جيلي التجارية إلى النجوم.

تم تصميم أول قمرين صناعيين من جي سبيس لتزويد المستخدمين بخدمات تحديد المواقع عالية الدقة التي تكون دقيقة بالسنتيمتر، والتي تدعم تشغيل أومني كلاود – منصة جي سبيس الرائدة في مجال الذكاء الاصطناعي.

تم إعداد أومني كلاود لتعزيز تطوير القيادة الذاتية لجيلي من خلال استخدام بنية تحتية متصلة بالكامل، المساعدة في اتخاذ قرارات الذكاء الاصطناعي لمراقبة المناطق المحيطة، ودعم القيادة الآمنة والمستقلة.

كمنصة مفتوحة تستخدم بيانات شبكة الأقمار الصناعية لتوفير الدعم للمنتجات والخدمات القائمة على الأقمار الصناعية، ستضمن أومني كلاود أيضًا أن إدارة حركة المرور في المناطق الحضرية يمكن أن تصبح أكثر كفاءة من خلال خدمات مثل بيانات تحديد المواقع عالية الدقة للمركبات والذكاء الاصطناعي وإدارة أسطول النقل العام وإدارة النقل والمشاركة.

في القطاع الصناعي ، يمكن أن تقدم أومني كلاود الدعم بمساعدة أجهزة الاستشعار في تصنيع المعدات، مما يسمح للمشغلين بمراقبة المعدات والتحكم فيها وصيانتها في أي وقت وفي أي مكان.

حتى الآن تم بنجاح إنتاج أول قمرين صناعيين من جي سبيس والتحقق منهما على جميع مقاييس الأداء التي تلبي مواصفات التصميم. و ستخضع في يونيو للتحقق النهائي من اختبارات مختلفة لمحاكاة حالة بيئات الإطلاق، ودرجات الحرارة دون الصفر القصوى في فراغ الفضاء. ثم يتم شحنها إلى مركز جيوغوان لإطلاق الأقمار الصناعية في شمال غرب الصين للإطلاق.

دخلت جيلي القابضة صناعة الطيران في عام 2018 من خلال إنشاء جي سبيس ضمن مجموعة جيلي للتكنولوجيا بهدف تطوير وإطلاق وتشغيل الأقمار الصناعية ذات المدار المنخفض.

في وقت مبكر من عام 2010 وضع لي شوفو -رئيس مجموعة تشجيانغ جيلي القابضة- رؤيته لمستقبل انتقال جيلي القابضة نحو أن تكون شركة مدفوعة بالتكنولوجيا جوهرها الابتكار الاجتماعي. “مع تثبيت أقدامنا على الأرض، يجب علينا دائمًا مراقبة الكون الواسع. علينا حماية البيئة على الأرض والدفع من أجل التنمية المستدامة هنا، ولكن في الوقت نفسه يجب أن نتطلع أيضًا إلى التطور نحو النجوم.” قال الرئيس لي شوفو.

لن تقدم شبكة جي سبيس الفضائية الجديدة الدعم فقط لبيئة التنقل ثلاثية الأبعاد الخاصة بشركة جيلي، بل وستدعم التنقل المستقبلي والتصنيع الذكي ورحلات الطائرات بدون طيار والإدارة الحضرية والتطبيقات الأخرى.

Leave a Reply

ضع رد